موسوعة الكحيل للإعجاز العلمي

حقائق العلم الحديث تتجلى في القرآن الكريم والسنة المطهرة

  • تكبير حجم الخط
  • حجم الخط الإفتراضي
  • تصغير حجم الخط

الإعجاز الرقمي: العام والسنة في القرآن

 

كلمات القرآن وضعت بنظام عجيب يشهد على عظمة منزلها، ومن هذه الكلمات العام والسنة ...


القرآن هو كلام الله تعالى ومعجزته الخالدة ولذلك لابد أن نجد فيه معجزات تظهر باستمرار تثبت أنه كلام الله، وتزيد المؤمن يقيناً بصدق هذا الكتاب العظيم، وتقيم الحجة على المشككين الذين يعتقدون أن القرآن كلام محمد صلى الله عليه وسلم.

دعونا الآن نتأمل بعض كلمات القرآن الكريم، وكيف تكررت بنظام مذهل، فلو كان القرآن مثل أي كتاب بشري لا يمكن أن نجد فيه التناسق بل نجد كلماته تتكرر بأرقام عشوائية. فكلمة (شهر) منفردة تكررت 12 مرة في القرآن بعدد أشهر السنة! وكلمة (يوم) منفردة تكررت في القرآن 365 مرة بعدد أيام السنة!! فماذا عن كلمة (عام) وكلمة (سنة

من عجائب القرآن أن كلمة (سنة) تكررت في القرآن كله سبع مرات، وكذلك تكررت كلمة (عام) في القرآن سبع مرات أي بنفس العدد.. الآيات وهي:

1- (يَوَدُّ أَحَدُهُمْ لَوْ يُعَمَّرُ أَلْفَ سَنَةٍ وَمَا هُوَ بِمُزَحْزِحِهِ مِنَ الْعَذَابِ أَنْ يُعَمَّرَ) [البقرة: 96].

2- (قَالَ فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ أَرْبَعِينَ سَنَةً يَتِيهُونَ فِي الْأَرْضِ) [المائدة: 26].

3- (وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ) [الحج: 47].

4- (وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَامًا) [العنكبوت: 14].

5- (يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ) [السجدة: 5].

6- (حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ) [الأحقاف: 15].

7- (تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ) [المعارج: 4].

تكررت كلمة (عام) في القرآن سبع مرات في الآيات:

1- (فَأَمَاتَهُ اللَّهُ مِئَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ) [البقرة: 259].

2- (قَالَ بَلْ لَبِثْتَ مِئَةَ عَامٍ) [البقرة: 259].

3- (إِنَّمَا النَّسِيءُ زِيَادَةٌ فِي الْكُفْرِ يُضَلُّ بِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُحِلُّونَهُ عَامًا) [التوبة:37].

4- (وَيُحَرِّمُونَهُ عَامًا لِيُوَاطِئُوا عِدَّةَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ) [التوبة:37].

5- (أَوَلَا يَرَوْنَ أَنَّهُمْ يُفْتَنُونَ فِي كُلِّ عَامٍ مَرَّةً أَوْ مَرَّتَيْنِ) [التوبة:126].

6- (ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ) [يوسف: 49].

7- (وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَامًا) [العنكبوت: 14].

الآية الوحيدة التي ذكرت فيها كلمتي(عام) و(سنة) هي آية العنكبوت: (وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَامًا) [العنكبوت: 14]. لاحظوا معي أن رقم هذه الآية هو 14 بنفس عدد مرات تكرار الكلمتين (عام – سنة) أي 7 + 7 = 14 وهو رقم الآية الكريمة.

والسؤال: هل تكررت كلمة (سنة) سبع مرات بالمصادفة، وتكررت كلمة (عام) سبع مرات أيضاً بالمصادفة، وجاءت الآية التي ذكر فيها العام والسنة برقم 14 أي مجموع تكرار الكلمتين أيضاً بالمصادفة؟

ــــــــــــ

بقلم عبد الدائم الكحيل

www.kaheel7.com/ar

ملاحظة

في أبحاث الإعجاز الرقمي نقوم بإحصاء الكلمات في حالة المفرد دون المشتقات اللغوية. فقد تم عدّ كلمة (سنة) بالفرد فقط ولم نعد كلمة (سنين) بالجمع. بالنسبة لكلمة (عام) فقد تم إحصاؤها بالمفرد (عام – عاماً) ولم يتم إحصاء كلمة (عامين - عامهم) وهي مشتقات لكلمة عام. هذه القاعدة ثابتة في جميع الأبحاث ما لم يتم الإشارة لخلاف ذلك.

 


 
Share |