أسرار الإعجاز العلمي

موقع مخصص لأبحاث ومقالات عبد الدائم الكحيل

  • تكبير حجم الخط
  • حجم الخط الإفتراضي
  • تصغير حجم الخط

كوكب الجحيم


نعم كثيرة من حولنا لا نشعر بها.. ولكن عندما ننظر ونتأمل في هذه السموات ندرك قيمة هذه النعمة.. ولذلك قال تعالى: قل انظروا ماذا في السموات والأرض....


من رحمة الله تعالى بنا أنه جعلنا نعيش على أرض تبعد عن الشمس 150 مليون كيلومتر، هذه الشمس ضرورية جداً لحياتنا ولولا الشمس لم تستمر الحياة على وجه الأرض.. ولكن ماذا يعني ذلك؟ وماذا لو كانت أرضنا قريبة من الشمس؟

إذا اقتربت الأرض من الشمس سوف ترتفع درجة حرارتها كثيراً وتنهي الحياة على ظهرها.. ولذلك فإن الله تعالى وضع لنا أمثلة في هذا الكون لندرك نعمة الخالق علينا.. ومن هذه الأمثلة كوكب ترتفع درجة حرارته لأكثر من 2400 درجة مئوية بسبب قربه من نجمه الذي يدور حوله.

 

صورة تخيلية للكوكب كانكري 55 إي، حيث تبلغ درجة الحرارة على سطحه أثناء الليل أكثر من 1100 درجة مئوية.. وفي النهار تبلغ 2400 درجة مئوية.. فهو بحق أشبه بفرن لصهر المعادن!

 

هذا الكوكب يدور حول نجمه أو شمسه بعدل دورة واحدة كل 18 ساعة.. إذاً السنة بالنسبة لهذا الكوكب الملتهب تبلغ 18 ساعة فقط... ويقطع مسافة خلالها تبلغ أكثر من مليوني كيلومتر.

والآن هل ندرك معنى قوله تعالى: (أَمَّنْ جَعَلَ الْأَرْضَ قَرَارًا وَ جَعَلَ خِلَالَهَا أَنْهَارًا وَ جَعَلَ لَهَا رَوَاسِيَ وَ جَعَلَ بَيْنَ الْبَحْرَيْنِ حَاجِزًا أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ) [النمل: 61]. فلو كانت الأرض قريبة من الشمس لاختل نظام الجاذبية فيها ولم نشعر بالاستقرار.. ولكانت قد تبخرت الأنهار والبحار واختفت أشكال الحياة.. فالحمد لله القائل: (وَ إِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَحِيمٌ) [النحل: 18].

ــــــــــــ

بقلم عبد الدائم الكحيل

www.kaheel7.com/ar

 

المراجع:

 

http://www.slate.com/blogs/bad_astronomy/2016/03/31/_55_cancri_e_surface_temperature_mapped_for_the_first_time.html

 

 

 
Share |