موسوعة الكحيل للإعجاز العلمي

حقائق العلم الحديث تتجلى في القرآن الكريم والسنة المطهرة

  • تكبير حجم الخط
  • حجم الخط الإفتراضي
  • تصغير حجم الخط

دلائل جديدة تفسر قوله تعالى: ننقصها من أطرافها


أبحاث عديدة تؤكد وجود تناقص في الأرض من عدة جوانب.. هذا النقصان لم يكن أحد يتخيله من قبل، ولكن القرآن أشار إليه بمنتهى الوضوح وبما يشهد على إعجاز هذا الكتاب العظيم.

 

هذه دراسة تؤكد أن الأرض فقدت ربع مائها منذ تشكلها.. حيث تبين للباحثين باستخدام قياسات لتقدير كمية الماء المشع حالياً ومقارنتها بالكمية التي كانت موجودة قبل مليارات السنين.. إذاً هناك تناقص للأرض من خلال نقصان كمية الماء على ظهرها باستمرار مع مرور الزمن.

 

وهذه دراسة ثانية تؤكد أن الأكسجين يتناقص باستمرار وأن الأرض تفقد جزءاً من الغلاف الجوي باستمرار ولكن لا يعلم أحد لماذا!

 

هذه دراسة ثالثة تؤكد أن الأرض تخسر من كتلتها خمسين ألف طن سنوياً.. إن كتلة الأرض تقريباً 5,972,000,000,000,000,000,000 طن وتنقص بمعدل 0.000000000000001% من وزنها كل سنة..

هناك دراسات عديدة كلها تشير إلى نقصان الأرض باستمرار ... وهذه النتائج تتطابق مع قوله تعالى: (أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا وَاللَّهُ يَحْكُمُ لَا مُعَقِّبَ لِحُكْمِهِ وَهُوَ سَرِيعُ الْحِسَابِ) [الرعد: 41]. إذاً آية تتحدث عن نقصان الأرض في زمن لم يكن أحد يتخيل أن الأرض تنقص.. وقياسات علمية وجدت أن الأرض بالفعل تنقص خلال مليارات السنين.. فهل هذا إعجاز أم مصادفة؟

ــــــــــــ

بقلم عبد الدائم الكحيل

www.kaheel7.com/ar

 

المراجع



http://sciencenordic.com/earth-has-lost-quarter-its-water

https://globalnews.ca/news/2964482/earths-atmosphere-is-slowly-losing-oxygen-and-we-dont-know-why-study/

https://scitechdaily.com/earth-loses-50000-tonnes-of-mass-every-year/

 



 
Share |