موقع عبد الدائم الكحيل للاعجاز العلمي

آفاق متجددة في إعجاز القرآن الكريم والسنة المطهرة

  • تكبير حجم الخط
  • حجم الخط الإفتراضي
  • تصغير حجم الخط

يا أرض ابلعي ماءك


في القرآن إشارات خفية نمر عليها دون أن ننتبه لها.. ومن هذه الإشارات حديث القرآن عن دورة الماء التي لم تكتشف إلا في العصر الحديث.. دعونا نرى....


كان الاعتقاد السائد لآلاف السنين أن ماء المطر ينزل من السماء مباشرة، ولكن العلم الحديث اكتشف ما يسمى دورة الماء.. فالماء يتبخر من البحار والمحيطات ويتكثف في الجو ثم يعود إلى الأرض على شكل أمطار.

 

إن ماء المطر ما هو إلا ماء تبخر أصلاً من بحار الأرض وشكل الغيوم ثم نزل على شكل أمطار ثم تقوم الأرض بابتلاع هذا جديد ويتم تخزينه على شكل مياه جوفية ومعظم الكمية تعود للبحار ليتبخر من جديد.. إذاً هناك دورة ماء متواصلة منذ ملايين السنين..

إذاً الحقيقة العلمية تؤكد أن الماء الذي ينزل على شكل أمطار إنما مصدره الأرض.. وهذه الحقيقة أشار إليها القرآن قي قوله تعالى وذلك بعد انتهاء طوفان نوح: (وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ) [هود: 44].

لاحظوا دقة كلمات القرآن الكريم.. لم يقل (يا أرض ابلعي ماء السماء) بل قال (ابْلَعِي مَاءَكِ) أي أن الماء الذي نزل من السماء وأحدث الطوفان الذي أغرق الكفار في زمن سيدنا نوح عليه السلام هو أصلاً خرج من الأرض.

لذلك في هذه الآية الكريمة نجد دليلاً على أن ماء المطر الذي انهمر من السماء هو أصلاً تبخر من بحار الأرض، وبالتالي فهو ماء الأرض، والسؤال: أليس في هذه الآية إشارة خفية لدورة الماء؟ سبحان الله!

ــــــــــــ

بقلم عبد الدائم الكحيل

www.kaheel7.com/ar

 

المراجع:

https://eo.ucar.edu/basics/images/usgs_water_cycle.jpg

 

 

إشارات علمية رائعة في قصة نوح

من عظمة القصة القرآنية أنها تأتي بإشارات علمية دقيقة وخفية، ومن روائع هذه الإشارات العلمية ما جاء في قصة طوفان نوح عليه السلام ... لنقرأ ....


دورة الماء: حقائق وإعجاز

 

من خلال الصورة نتأمل كيف يحرك الله دورة الماء وماذا سخر من أجل ذلك، والعجيب أن القرآن تحدث عن هذه الحقائق بدقة تامة....

دورة المناخ بين العلم والسنَّة النبوية

 

لنتأمل هذه المعجزة النبوية التي تشهد على صدق النبي الكريم صلى الله عليه وسلم..


الدورة الهيدرولوجية تشهد على صدق النبي

يؤكد النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم على أن هناك معدلات ثابتة لكمية الأمطار التي تسقط كل عام، فماذا يقول العلم الحديث وتحديداً وكالة الجيولوجيا الأمريكية حول هذا الموضوع؟ لنقرأ....

 
Share |