أسرار الإعجاز العلمي

موقع مخصص لأبحاث ومقالات عبد الدائم الكحيل

  • تكبير حجم الخط
  • حجم الخط الإفتراضي
  • تصغير حجم الخط

ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه

هذه آية تشهد على إعجاز القرآن، لأنها تتحدث عن إحدى الحقائق الطبية اليقينية، فالرجل لا يمكن أن يحمل أكثر من قلب في جوفه، ولكن ماذا عن المرأة؟ لنقرأ....


 

 يقول تعالى: (مَا جَعَلَ اللَّهُ لِرَجُلٍ مِنْ قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِهِ) [الأحزاب: 4]. والسؤال: لماذا قال خصَّ الله تعالى الرجل دون المرأة في عدم وجود قلبين في جوفه؟ وهل يمكن للمرأة أن تحمل في جوفها قلبين؟

لقد شهدنا في التاريخ حالات شاذة لطفل رأسين أو عدة أذرع أو أرجل، وغير ذلك، ولكن لم نشهد أبداً رجلاً يعيش بقلبين، لأن القلب هو المسؤول عن تنظيم حركة الدم، ولا يمكن أن يعيش إنسان بقلبين، ولكن ماذا عن المرأة؟

المرأة إذا حملت فإنها تحمل في جوفها قلبها وقلب طفلها، وقد تحمل بأكثر من توأم ولذلك قد تحمل في جوفها عدة قلوب، ولكن الرجل لا يمكنه ذلك!

 

القلب هو أهم عضو من أعضاء الجسد، فهو الذي ينظم الدورة الدموية ويحرك الدم في نظام معقد، والقلب يُخلق في مرحلة مبكرة جداً خلال الأسابيع الأولى من الحمل، ويبدأ في ممارسة نشاطه مباشرة، وقد كشفت بعض الأبحاث أ، للقلب دور في عملية التفكير والإبداع والإيمان.

وقد يولد طفل بقلبين (ربما يحدث هذا كحالة شاذة) ولكنه لن يصل لمرحلة أن يصبح رجلاً وسيموت وهو طفل، وحديثاً نجح العلماء بإضافة قلب آخر كمساعد للقلب الذي أصابه الخلل، وقد نرى إنساناً يعيش بقلبين أحدهما القلب الأصلي والآخر هو قلب لشخص آخر (مات) وتمت زراعته لمعالجة القلب الأصلي. ولذلك تُعتبر هذه الآية معجزة طبياً، ولذلك قال تعالى في نفس الآية (وَاللَّهُ يَقُولُ الْحَقَّ وَهُوَ يَهْدِي السَّبِيلَ)، فهذه الحقيقة، حقيقة أنه لا يوجد رجل يمكن أن يحمل في جوفه أكثر من قلب بشكل طبيعي، دليل على صدق القرآن.

ماذا حدث لرجل بقلبين؟!

 

عندما حاول الإنسان تغيير فطرة الله والقانون الإلهي القائل: (مَا جَعَلَ اللَّهُ لِرَجُلٍ مِنْ قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِهِ) بدأت المشاكل بالظهور وأصبحت الحياة تعيسة جداً لهؤلاء. ففي خبر علمي تبين أن المريض الذي تتم له زراعة قلب إضافي heterotopic يعاني من عدم انتظام دقات القلب وعدم توافق للقلبين مما يؤدي لرفع ضغط الدم وتوقف القلبين لأن هذا الأمر مخالف للطبيعة.

ولذلك يلجأ الأطباء لإزالة القلب الإضافي وترك القلب الأصلي لإنقاذ المريض من الموت. لأن وجود أكثر من قلب في جوف الإنسان يؤدي إلى تطوير إيقاعات مختلفة لكل قلب وبالتالي اضطراب أجهزة الجسم بالكامل...

ولا نملك إلا أن نسبح الله تعالى ونحمده أن جعل قلوبنا سليمة في الدنيا وعسى أن تكون سليمة يوم نلقاه يوم القيامة... (يَوْمَ لَا يَنْفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ * إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ) [الشعراء: 88-89].

ــــــــــــ

بقلم عبد الدائم الكحيل

www.kaheel7.com/ar

المراجع

 

 

http://www.nydailynews.com/life-style/health/italian-man-hearts-suffers-double-heart-attack-lives-article-1.1009380

 

 

 
Share |