موسوعة الكحيل للإعجاز العلمي

حقائق العلم الحديث تتجلى في القرآن الكريم والسنة المطهرة

  • تكبير حجم الخط
  • حجم الخط الإفتراضي
  • تصغير حجم الخط

التضحية في عالم النبات

 

أثبت العلماء وجود منافسة وتعاون وتضحية حتى في عالم النبات فماذا عنا نحن البشر؟!........

طالما نظر العلماء إلى النباتات على أنها مخلوقات "غبية" وغير عاقلة وليس لديها شعور أو تمييز أو معرفة. ولكن الدراسة الجديدة تقول بأن النباتات تستطيع التمييز بين الأشقاء والغرباء! فعندما تزرع نوعين مختلفين من النبات في منطقة ما، تجد أن كل نوع يحاول أن يسيطر على المنطقة وتجد التنافس بينهما واضحاً.

 

لقد لاحظ العلماء أن النبات في حالة التنافس يحاول مدّ جذوره لاختطاف أكبر كمية من الغذاء الموجود في التربة. ولكن عندما تزرع نباتين متماثلين فإن كل منهما يراعي شعور الآخر!! ونجد أن كل نبات يفسح المجال "لأخيه" ليتمكن من تناول الغذاء.

وهنا نستطيع التحدث عن العدل والظلم! فالنباتات تكون عادلة أحياناً وتكون ظالمة "تعتدي" على غذاء غيرها في بعض الأحيان.

وهنا أود أن أتذكر آية عظيمة يحدثنا فيها البارئ تبارك وتعالى عن الزرع فيقول: (وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلًا رَجُلَيْنِ جَعَلْنَا لِأَحَدِهِمَا جَنَّتَيْنِ مِنْ أَعْنَابٍ وَحَفَفْنَاهُمَا بِنَخْلٍ وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمَا زَرْعًا * كِلْتَا الْجَنَّتَيْنِ آَتَتْ أُكُلَهَا وَلَمْ تَظْلِمْ مِنْهُ شَيْئًا وَفَجَّرْنَا خِلَالَهُمَا نَهَرًا) [الكهف: 32-33]، فسبحان الله الذي أخبر عن العدل والظلم في عالم الزروع قبل العلماء، ويبقى السؤال: إذا كان النبات يعدل فماذا عنا نحن البشر؟

ــــــــــــ

بقلم عبد الدائم الكحيل

www.kaheel7.com/ar

 
Share |