موسوعة الكحيل للإعجاز العلمي

حقائق العلم الحديث تتجلى في القرآن الكريم والسنة المطهرة

  • تكبير حجم الخط
  • حجم الخط الإفتراضي
  • تصغير حجم الخط

توضيح لمعجزة الكلمات المنفردة

إنها معجزة مبهرة بالفعل ولكنها أشكلت على بعض القراء... لذلك سوف نقوم بإيضاح وشرح هذه المعجزة التي أتمنى أن تصل لكل الناس...


القانون الذي توصلنا إليه يقول:

كل سورة من سور القرآن تتميز بكلمات تنفرد بها عن بقية السور، أي لو أحصينا كلمات القرآن سوف نكتشف أن كل سورة تحوي كلمات خاصة بها لم تذكر في أي سورة أخرى.

هذا القانون ينطبق على جميع سور القرآن الكريم.. كيفما قمنا بعملية الإحصاء ومهما تعددت القراءات القرآنية أو حتى لو تعدد الرسم أو نوع الخط.. تبقى المعجزة قائمة وتشهد على الإعجاز المذهل لكتاب الله تعالى.

لنبدأ بأول سورة وفي الفاتحة ونستخدم برنامج إحصاء القرآن الكريم، ونختار استعمال الرسم الأول للقرآن.. أي الرسم الذي تم بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم (من دون إضافات علامات التشكيل والهمزات وعلامات المد وغير ذلك) – ثم نختار من قائمة إحصاء الكلمات: إحصاء الكلمات التي تتميز بها سورة عن باقي السور، ثم نختار سورة الفاتحة لنجد النتيجة التالية:

 

عندما نختار الكلمات التي تتميز بها سورة الفاتحة سوف تظهر الكلمات التالية: (اياك – نستعين – المغضوب) ثلاث كلمات لم تذكر في أي سورة أخرى إلا في الفاتحة.

 

ولكن عند مراعاة علامات المد والتشكيل حسب الرسم العثماني (المصحف الذي بين أيدينا اليوم) سوف يزيد عدد الكلمات المنفردة. لنضغط في البرنامج على الرسم العثماني برواية حفص ثم نختار الكلمات التي تتميز بها سورة الفاتحة لنجد الكلمات التالية: (مَٰلِكِ – إِيَّاكَ – نَسْتَعِينُ – صِرَٰطَ - الْمَغْضُوبِ) مع العلم أن القرآن يحوي كلمة (الصراط) والتي تكررت 45 مرة ولكنها كلمة (صِرَٰطَ) بهذا الرسم تحديداً لم تذكر إلا في الفاتحة. وبقية الآيات التي وردت فيها كلمة صراط وردت بطريقة رسم مختلفة.

 

لندرس كلمات سورة البقرة والتي تبلغ 6117 كلمة + 831 واو عطف.. حيث نجد في هذه السورة عدداً كبيراً من الكلمات المنفردة التي اختص الله بها سورة البقرة عن غيرها من السور 832 كلمة منفردة.

 

وهكذا عندما نتابع في سور القرآن فإننا نجد لكل سورة كلمات خاصة بها وهذا القانون ينطبق على ال 114 سورة وهي عدد سور القرآن العظيم.

ملاحظة: عندما يتغير الرسم القرآني يتغير الكلمات المنفردة لكل سورة.. ولكن القانون يبقى ثابتاً. وهذا يدل على عظمة وإعجاز القرآن العظيم..

نسأل الله تعالى أن يتقبل منا هذا العمل ويجعل فيه الخير والنفع وأن يكون حجة على كل ملحد مستكبر يرى من خلاله قدرة الخالق وعظمة إعجاز كتابه المجيد..

ــــــــــــ

بقلم عبد الدائم الكحيل

www.kaheel7.com/ar

 

المراجع

- برنامج إحصاء القرآن الكريم

 



اكتشاف نظام لغوي جديد في القرآن‏


إنها معجزة لغوية كبرى تتجلى اليوم في كتاب الله تعالى، تأتي لتزيدنا إيماناً بهذا الكتاب العظيم، وترد على كل ملحد يدعي أن القرآن من تأليف بشر...

 
Share |